(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
شباب اسكندرية

مسجد القبارى

فبراير 27, 2013 كتابة بواسطة 
Rate this item
(0 votes)

يقع مسجد الشيخ القباري في غرب الإسكندرية‎ ..‎
‎ ‎في المنطقة التي تعرف باسمه ( منطقة القباري ) التابعة لحي غرب وهو من‎ ‎المساجد القديمة ‏الموجودة بالإسكندرية‎ .‎
‎والقباري هو الشيخ الزاهد أبو‎ ‎القاسم محمد بن منصور بن يحيي المالكي السكندري ‏والمعروف بالقباري‎ ..‎
ولد الشيخ القباري في عام 587هـ ( 1191م ) .. ونشأ بالإسكندرية وعاش بها‎ .. ‎وتوفي ودفن ‏بها عام 662 هـ ( 1264م‎ ) .‎
قيل انه لقب بالقباري نسبة إلى ثمرة " القبار "( القبار أو الكبار هو ثمرة من‎ ‎الثمار النادرة ‏‏)والتي كان يزرعها في بستانه‎ ‎
ويبيعها لأحد التجار على سبيل المقايضة فعرف بهذا الاسم‎ .‎
كان الشيخ القباري من كبار الأئمة وعاصر الدولتين الأيوبية والتركية .. وكان من‎ ‎شيوخ ‏الوقف بالإسكندرية
تتلمذ على يد القباري الكثير من كبار العلماء والمتصوفة الذين كانت تمتلئ بهم‎ ‎الإسكندرية مثل ‏الشيخ أبي الحسن الشاذلي و أبي العباس المرسى وياقوت العرش‎ .‎
ترك له أبوه بعد وفاته بستانين الأول في منطقة الرمل والبستان الثاني هو الموجود‎ ‎بالحي ‏المسمى باسمه ( حي القباري‎ )‎
‎ ‎وقد فضل أن يعيش في البستان الثاني الموجود بالقباري غرب الإسكندرية‎ ..‎فعاش به متقشفا ‏زاهداً متعبداً لله تعالى .. مشتغلا بزراعة ذلك البستان‎ ..‎
‎ ‎قانعا من الطعام بالخبز والبقول .. وكان هذا البستان الذي ورثه عن أبيه‎ ‎كفايته في دنياه‎ ‎
كان القباري يعتمد في قوت يومه على عمله وجهده ولا يسأل أحداً فالعمل عنده واجب‎ ‎والنسك ‏في مذهبه لا يمنع المرء عن العمل‎ ..‎
‎ ‎وكان محبا للخير فكان يترك ساقيته لجيرانه يديرونها ليأخذوا منها الماء‎ ‎متى شاءوا‎ .‎
وقد علل الشيخ القباري اعتكافه في بستانه بأن النفس لا تصلح إلا بالعزلة‎ .. ‎والعزلة لا تصلح ‏إلا بقطع الطمع‎. ‎
ومما يروى عن الشيخ القباري أن الملك العادل سمع عن ورعه وتقواه فأرسل إليه‎ ‎كيساً به ‏ألف دينار فأبى أن يأخذه‎ .‎
وذكر المؤرخ بن واصل أن السلطان الملك الظاهر بيبرس زار الإسكندرية عام 661هـ‎ ( ‎‎1263‎م ) وطلب أن يرى الشيخ القباري‏
‎ ‎فقال الشيخ : من أراد أن يراني يحضر إلى .. فذهب إليه بيبرس في بستانه‎ ‎وسأله إذا كان ‏يريد حاجة فأجابه الشيخ : أريد منك أن تهتم بتحصين الإسكندرية‎ ..‎
‎ ‎فلما خرج بيبرس من عنده عاين أسوار الإسكندرية وأمر بترميمها وتحصينها‎ .‎
وقد روي أنه كان لا يقف لأصحاب الجاه والسلطان‎ .. ‎
ويرى في إطالة الجلوس معهم مضيعة للوقت عن العبادة والعمل فيما لا يجدي .. ويرى‎ ‎أن ‏الخضوع لله وحده لا للإنسان‎ .‎
ومن أقوال القباري التي سجلها ابن المنير‎ :‎
‎" ‎ما أشتهي لأحد من امة محمد صلى الله علبه وسلم إلا خيراً .. وأود لو كان الناس‎ ‎كلهم على ‏الخير .. وأحب لكل أحد ما أحب لنفسي‎ .‎
وكان الشيخ القباري زاهداً يدعو إلى التواضع وصفاء القلب وحسن النوايا ومخافة‎ ‎الله عز ‏وجل‎ .‎
وقد قضى القباري بقية حياته في بستانه غرب الإسكندرية يفلحه ويزرعه .. ويري في‎ ‎العمل ‏فريضة‎ .. ‎
لا يلجأ إلى السؤال .. ولا يتظاهر بالفقر ولا يعيش حياة الكسل‎ .. ‎
وعرف الناس صلاحه وتقواه فكانوا يأتون إليه في بستانه للتبرك وطلب النصيحة‎ .‎
توفي الشيخ القباري في داره التي أقامها في وسط بستانه ودفن في الجهة الغربية من‎ ‎البستان ‏في 6 شعبان عام 662هـ ( 1264م) عن عمر يبلغ 75عاما ً‎ ..‎
‎ ‎وأقيم على ضريحه مسجد صغير قام بتوسعته محمد سعيد باشا في القرن التاسع‎ ‎عشر‎ .‎
وصف المسجد‎ ‎
يتكون المسجد من ساحة كبيرة للصلاة تبلغ مساحتها 252 متراً مربعاً يحيط بها سور‏‎ ‎مرتفع ‏يبلغ ارتفاعه ستة أمتار مبني من الحجر المصقول‎ ‎
ويحيط بهذه الساحة من جانبيها مصليتان‎ .‎
وللمسجد مدخلان رئيسيان أحدهما يقع في الجهة الشمالية ويؤدي إلى فناء كبير‎ ‎مساحته 280 ‏متراً تقريباً‎ .. ‎
‎أما المدخل الآخر فيقع في الجهة الغربية ويؤدي إلى فناء آخر تبلغ مساحنه ‏‏(288‏‎ ‎متراً‎) ‎
وتقع مئذنة المسجد في الجهة المقابلة لحائط القبلة أي في الجهة الشمالية داخل‏‎ ‎السور‎ .. ‎
وترجع المئذنة الى العمارة التي قام بها محمد سعيد باشا في القرن التاسع عشر‎ ‎الميلادي‎ ..‎
‎وتتكون المئذنة من دورتين رشيقتين يفصل بينهما شرفة للمؤذن تقوم على عدة‎ ‎صفوف من ‏الدلايات البديعة الصنع وتنتهي المئذنة بعمود اسطواني
‎ ‎مفصص تعلوه خوصة أكبر منه‎ .‎
ويجاور المئذنة ضريح الشيخ القباري الذي يقال إنه أقيم على الخلوة التي كانت‎ ‎بالبستان والتي ‏دفن فيها الشيخ‎ .. ‎
والضريح يتكون من حجرة مربعة تغطيها قبة تقوم على رقبة بها ثماني نوافذ .. وترجع‎ ‎عمارة ‏القبة أيضا إلى القرن التاسع عشر

كريم الدين شحاتة

Website: www.facebook.com/karim.eldin.12 Email عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
More in this category: مسجد الشاطبى »

إستطلاع رأي

ما توقع لمباراة الاتحاد السكندري والدخلية؟

أجندة إسكندرية

loader
Homeالموسوعة السكندريةمساجد اسكندريةمسجد القبارى للاعلي